PRODUCTION SCIENTIFIQUE

Recherche par domaine   Recherche par mots clés
 
Nom de Revue   Année de publication
 
< Recherche avancée >
Ordonner par
Date Nom Domaine Prénom Numéro
Ordre
Ascendant Descendant




Les publications du chercheur :


METAHRI Ahmed
La Sémantique dans les niveaux Linguistiques dans le Patrimoine Littéraire Algérien الدلالة في المستويات اللسانية في التراث الأدبي الجزائري - SLPLA
Sites Web du Laboratoire
Article 05 :Année de publication 2013
Titre الدلالة الصرفية بين عموم اللفظ وتعدد المعنى
   
Revue, référence مجلة الترجمة واللغات , مجلة الترجمة واللغات، مجلة أكاديمية محكّمة، مخبر الترجمة والمنهجية، جامعة وهران الجزائر، ISSN: 3974- 1112 العدد 13، ص ص: 81 - 98.
   
Autres auteurs أ
ح
م
د
م
ط
ه
ر
ي
.
   
Mots Clefs العموم; المعنى; اللفظ; الدلالة; الصرف; الاسم; الفعل; الكلمة; التعدد; معجم سني; الشكل; التنكير; التعريف; التركيب; الوطن
   
Résumé
   يهتم هذا المقال بالدراسة الدلالية الصرفية وذلك من حيث تعدد الصيغ وكثرة المعاني التي يراد بها التعبير عن الشخص والهيئة والصفة والزمن والمادة والشكل، مثل الجمع والتثنية والتذكير والتأنيث، والزمن مثل الماضي والمضارع والأمر. كما أن الدلالة الصرفية تدخل في حلقة كبيرة ضمن قضايا اللفظ والمعنى والمناسبة بينهما، هذه العناصر الأساسية هي محور الدراسة في قضية عموم اللفظ وتعدد معانيه، على أساس أن كل لفظ يحمل في طياته معنى خاصا لكنه بمجرد دخول السياق تتعدد معانية وفق تغيرات صرفية تطرأ على صيغه المختلفة، بحيث أن كل تغيير في بنية الدال يؤدي إلى تغيير في الدلالة نفسها.
Article 04 :Année de publication 2011
Titre الدلالة اللغوية بين عموم اللفظ وخصوص السياق التركيبي
   
Revue, référence القلم, الإيداع القانوني 2006 – 920 (06-69-1112:issn) قسم اللغة العربية وآدابها كلية الآداب واللغات والفنون جامعة وهران العدد 19 ص ص 17 – 29.
   
Autres auteurs ب
و
س
غ
ا
د
ي
ح
ب
ي
ب

س
ع
د
ا
ل
ل
ه
ز
ه
ر
ة

أ
ح
م
د
م
ط
ه
ر
ي

ع
ب
د
ا
ل
ق
ا
د
ر
ش
ا
ك
ر

ش
ي
خ
أ
ع
م
ر
ه
و
ا
ر
ي
ة

غ
ي
ل
و
س
ص
ا
ل
ح

ح
م
ي
د
ي
ب
ل
ع
ب
ا
س

ح
ل
ي
م
ة
م
د
ر
س

س
م
ي
ر
ة
م
ا
ل
ك
ي

ب
ن
م
س
ع
و
د
ق
د
و
ر

م
ح
م
د
غ
ر
ب
ي

س
م
ي
ة
ح
ط
ر
ي

ع
ي
س
ى
ب
ن
ه
ا
ش
م

ح
م
و
د
ي
ا
ل
س
ع
ي
د

م
خ
ت
ا
ر
م
ن
ص
و
ر
ي

ل
خ
ض
ر
ف
ا
ض
ل

خ
ل
و
ف
ي
ق
د
و
ر

د
ر
ي
س
م
ح
م
د
أ
م
ي
ن

م
ي
ل
و
د
ب
ل
ي
ف
ة

ل
ز
ه
ر
م
س
ا
ع
د
ي
ة

ت
ي
ل
و
ي
ن
م
ص
ط
ف
ى

أ
م
ا
ل
ل
د
ر
ع

م
ح
م
د
ا
ل
ص
د
ي
ق
ب
غ
و
ر
ة

خ
ل
ف
ا
ت
م
ف
ت
ا
ح

م
ج
ا
ه
د
ا
ل
ت
ا
م
ي

ح
س
ي
ن
م
ب
ر
ك

آ
م
ن
ة
ب
ن
م
ن
ص
و
ر

ع
ب
د
ا
ل
ق
ا
د
ر
ج
ل
ا
ل

م
ع
ر
و
ف
م
خ
ت
ا
ر
ي
ة
ح
ن
ا
ن

ز
و
ه
ر
ي
و
ل
ي
د

ب
و
ز
ي
د
ي
م
ح
م
د

م
ز
و
ر
ي
م
و
م
ن

ر
ح
م
ا
ن
ي
ن
ع
ي
م
ة

ب
ن
ي
و
ن
س
ش
ه
ر
ز
ا
د

ل
ي
ل
ى
ز
ي
ا
ن

ا
ل
ع
ي
د
م
ي
ر
ا
ث

ب
ه
ل
و
ل
ي
أ
ب
و
ا
ل
ف
ض
ل
م
ح
م
د

ن
و
ر
ا
ل
د
ي
ن

ع
ث
م
ا
ن
ي
ع
ب
د
ا
ل
م
ا
ل
ك

ز
ل
ا
ف
ي
إ
ب
ر
ا
ه
ي
م

س
ا
م
ي
ة
ب
و
ع
ل
ا
ق

و
ا
ل
ي
د
ا
د
ة
ع
ب
د
ا
ل
ح
ك
ي
م

ز
ه
ا
ر
م
ح
م
د

ي
و
س
ف
خ
ن
ف
ر

أ
م
ي
ن
ة
ط
ي
ب
ي

م
ح
م
د
ب
ن
ص
ا
ل
ح

د
ا
د
و
ن
ع
ل
ي

م
خ
ت
ا
ر
ب
و
ع
ن
ا
ن
ي
.
   
Mots Clefs السياق, المعنى, اللفظ, الدلالة, اللغة, النحو, الصرف, الأداة, الحرف, السنة الأولى ابتدائي, الأفعال, الأسماء, الخصوص, العموم, البنية التركيبية
   
Résumé
    إن هذه الدراسة تدخل في إطار ما يسمى بقضية اللفظ والمعنى، من ذلك أن اللفظ خارج السياق يعتبر وحدة كلامية مستقلة لها معنى معجمي خاص بها، ولكن بمجرد دخول هذه الوحدة الكلامية السياق فإنها تكتسب معنى آخر يحدده السياق نفسه، بحيث تقوم هذه العملية الدلالية على مجموعة من الأسس، ذلك أن الخطاب اللغوي يتحدد بعدة عناصر، تعتبر بمثابة العلامات، ومن أمثلة ذلك أسماء الشرط، ولفظ الاستفهام، والاسم المعرف، واسم الجمع، والأسماء المبهمة، وظروف المكان والزمان، كما يتعرض اللفظ في بعض الأحيان إلى تضييق في المعنى، وهو ما يسمى بخروج معنى الكلمة من دلالتها العامة إلى دلالة أقل في العموم من الأولى، وهو ما يسمى بالتخصيص الدلالي، ويتحدد هذا بمجموعة من القرائن اللفظية، فاللفظ يعتبر أداة الدلالة الرئيسي، لأن اللغة عبارة عن ألفاظ منطوقة مرتبطة بالفكر الإنساني ارتباطا وثيقا، وهي في ذلك وسيلة اتصال بين بني البشر في تواصلهم وتعبيرهم .
Article 03 :Année de publication 2011
Titre اللغة بين اصطلاح اللفظ ووظيفة المفهوم
   
Revue, référence اللغات الترجمة والتكافؤ, الإيداع القانوني: 2011 – 3659 (ردمك: 6-1-9872-9961-978) مخبر الترجمة والمنهجية كلية الآداب اللغات والفنون جامعة وهران العدد: خاص بالملتقى الدولي التاسع- ص ص 50 – 57.
   
Autres auteurs ن
و
ر
ي
ن
ا
ل
ع
ي
د
ه
و
ا
ر
ي
ة

و
ه
م
ي
ش
غ
ن
ي
ة

ب
و
ك
ر
ر
ي
س
و
ا
ف
ي
ة

ب
ن
ع
ي
س
ى
ط
ا
ر
ق

ن
ع
م
ا
و
ي
ع
ب
د
ا
ل
ك
ر
ي
م

ب
ر
ي
ك
س
ي
ر
ق
ي
ق
ع
ب
د
ا
ل
س
ل
ا
م

ب
و
ط
ا
ل
ب
ج
م
ي
ل
ة

ب
ن
ش
ر
ي
ف
أ
ح
م
د

ب
ن
ج
ا
و
ي
ف
و
ز
ي
ة

ع
ل
ة
ر
ي
م

ت
ش
ي
ز
و
ف
س
ك
ا
م
ا
ر
ت
ا

ن
م
د
ي
ل
ي
ع
ل
ي

ع
ز
و
ق
ع
م
ا
ر

ب
ن
ش
ر
ي
ف
م
ح
م
د
ه
ش
ا
م

م
ق
د
م
ف
ا
ط
م
ة

ا
ل
ش
ي
خ
س
ع
د
ي
ة

ب
ل
ز
ر
ق
ن
س
ي
م
ة

ب
و
ح
ل
و
ا
ن
ك
ر
ي
م
ة

ب
و
ق
د
ر
ة
م
ج
ي
د

ف
ر
ق
ا
ن
ي
ج
ا
ز
ي
ة

ص
ب
ا
ن
ز
و
ب
ي
د
ة

ح
ا
ج
ع
ي
س
ى
ز
ه
ر
ة

أ
ح
م
د
ع
ل
ي
ص
ب
ر
ي
ن
ة

ص
ر
ن
و
د
ل
ا
ل

د
ن
د
ا
ن
ز
و
ب
ي
ر

ب
ن
ح
ط
ا
ب
ع
ب
د
ا
ل
ق
ا
د
ر
ل
ط
ف
ي

ص
د
ي
ق
ي
أ
و
س
ي
ن

م
ح
ج
و
ر
ن
و
ر
ة

ب
ن
ز
ر
ق
ة
ل
ي
ل
ى

ق
ر
ق
ا
ب
و
س
ع
ا
د

م
ط
ه
ر
ي
أ
ح
م
د
.
   
Mots Clefs الظاهرة, المفهوم, الوظيفة, اللفظ, اللغة, الثقافة, العلاقة, التعبير, الإشارات, الاتصال
   
Résumé
   يندرج ها المقال في إطار البحث عن كنه اللغة وعلاقتها بالفكر الاجتماعي، ومدى تطوره، بالإضافة إلى ذلك التطرق إلى مجموعة الألفاظ واستخداماتها المتعددة في مجال الحياة الاجتماعية وعبر الحضارات المتوالية، مع ذكر وظائف اللغة الأساسية مثل وظيفة التعبير والتواصل، وارتباط الألفاظ بالمجتمع وعلاقاته الثقافية، وتفاعل أفراده وتواصلهم مع بعضهم البعض.
Article 02 :Année de publication 2009
Titre الدلالة في المستويات اللغوية
   
Revue, référence القلم, الإيداع القانوني 2006- 920 (ISSN 1112-69-06) قسم اللغة العربية وآدابها كلية الآداب واللغات والفنون جامعة وهران العدد 8 ص ص 63 – 69.
   
Autres auteurs ا
ل
م
خ
ت
ا
ر
ب
و
ع
ن
ا
ن
ي

ع
ب
د
ا
ل
ق
ا
د
ر
ش
ا
ك
ر

ع
ا
ب
د
ب
و
ه
ا
د
ي

م
ي
ل
و
د
م
ن
ص
و
ر
ي
– م
ط
ه
ر
ي
ص
ف
ي
ة
– ع
ب
د
ا
ل
م
ج
ي
د
ر
خ
ر
و
خ
– أ
ح
م
د
م
ط
ه
ر
ي
– ق
ا
د
ة
ع
ق
ا
ق
– ا
ل
ج
ي
ل
ا
ل
ي
ب
ن
ف
ر
ي
ج
ة
– م
خ
ت
ا
ر
د
ر
ق
ا
و
ي
– ع
ب
د
ا
ل
ن
و
ر
إ
ب
ر
ا
ه
ي
م
– م
ح
م
د
ز
ي
و
ش
– م
ح
م
د
غ
ر
ب
ي
– م
ح
م
د
ب
ل
ح
س
ي
ن
– س
م
ي
ر
ة
أ
ن
س
ا
ع
د
– ف
ا
ط
م
ة
ع
ب
د
ا
ل
ر
ح
م
ن
– م
ح
م
د
ف
ت
ح
ي
– ط
ا
م
ر
أ
ن
و
ا
ل
– ي
و
س
ف
ب
ن
ن
ا
ف
ل
ة
   
Mots Clefs الدلالة والنحو, الدلالة والصرف, الدلالة والصوت, المستويات اللغوية, الدلالة, وظيفة الكلمة في السياق, الدلالة والمعاجم
   
Résumé
    لقد ظلت الدراسات اللغوية أسيرة اتجاهين إثنين يتجاذبانها، وهما الدرس الصوتي الذي يتناول الوحدة اللغوية من حيث تركيبها الصوتي، والدرس النحوي الذي يبحث في وظيفة الكلمة داخل التراكيب اللغوية، ومدى سلامتها، وموافقتها لقوانين التقعيد. ومن الملاحظ أن كلا الاتجاهين يدرسان الجانب الشكلي للغة دون مراعاة للعنصر الأهم وهو المعنى، الذي يمثل روح اللفظ وجوهره.
Article 01 :Année de publication 2009
Titre أبنية الأسماء والأفعال عند الميداني قراءة في كاتب نزهة الطرف
   
Revue, référence القلم, الإيداع القانوني 2006- 920 ( ISSN 1112-69-06) قسم اللغة العربية وآدابها كلية الآداب واللغات والفنون جامعة وهران العدد 11 ص ص 40 – 46.
   
Autres auteurs ل
م
خ
ت
ا
ر
ب
و
ع
ن
ا
ن
ي
– خ
ي
ر
ة
غ
ا
ن
م
– م
ح
م
د
ب
ن
ع
ز
و
ز
– أ
ح
م
د
م
ط
ه
ـ
ر
ي
– م
ص
ط
ف
ى
غ
ر
ب
ي
– م
ح
م
د
ت
ا
ج
– ع
ب
د
ا
ل
ق
ا
د
ر
ب
ل
ي
– ع
ب
د
ا
ل
ق
ا
د
ر
ز
ر
و
ق
ي
– ن
ا
ص
ر
ب
ل
خ
ي
ت
ر
– ع
ب
د
ا
ل
ق
ا
د
ر
ش
ا
ر
ف
– س
م
ي
ر
ة
أ
ن
س
ا
ع
د
– ج
م
ي
ل
ة
م
ص
ط
ف
ى
ا
ل
ز
ق
ا
ي
– ط
ا
ن
ي
ة
ح
ط
ا
ب
– ن
ا
د
ي
ة
ف
ج
ا
ل
– م
ح
م
د
غ
ر
ب
ي
– ق
د
و
ر
ج
د
ي
– إ
م
ي
م
و
ن
ب
ن
إ
ب
ر
ا
ه
ي
م
– ا
ل
م
خ
ت
ا
ر
ب
و
ع
ن
ا
ن
ي
   
Mots Clefs الأوزان, الأبنية, الأسماء, الأفعال, الصرف, المعتل, الصحيح, الخماسي, الرباعي, الثلاثي, المضارع, الماضي, المزيد, المجرد, المنشعبة
   
Résumé
   تدخل هذه الدراسة في إطار علم الصرف، وذلك بدراسة الأبنية والأوزان الخاصة بالفعل والاسم على حد سواء، ومما ذكر من تصاريف الأسماء أبنية الثلاثي والرباعي والخماسي وما جاء منها من أوزان الصفات، وفي ما يخص الأفعال تم التطرق إلى أبنية الثلاثي ومنها الصحيح والمعتل والمضاعف والمهموز، وكذلك أبنية الرباعي وهو بناء واحد على وزن فَعْلَلَ مضارعه يُفَعْلِلُ. كما تم التطرق إلى أبنية الأفعال المنشعبة وهي ما زاد على ثلاثة أحرف، يدخل في ذلك الثلاثي المزيد بحرف وبحرفين وبثلاثة أحرف، وكذلك الملحق بالرباعي وهو عدة أبنية وأوزان مختلفة، وكل هذه العناصر جاءت مدعمة بأمثلة، سواء في الأسماء أو الأفعال، والغرض في ذلك هو عملية إحصاء الكلم العربي من حيث الوزن والبناء ومدى تأثير هذا على معنى المفردة.



Sunday. 08/12/2019 14:12:12